البحرين

مملكة البحرين
Flag of البحرين
Flag
الشعار of البحرين
الشعار
موقع  البحرين  (green)in Middle East  (grey)  —  [Legend]
موقع  البحرين  (green)

in Middle East  (grey)  —  [Legend]

Capital المنامة
Largest city العاصمة
Official languages العربية
Demonym بحريني
Government ملكة دستورية
حمد بن عيسى آل خليفة
سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة
خليفة بن سلمان آل خليفة
Legislature المجلس الوطني البحريني
الاستقلال
• عن فارس
1783
• انهاء المعاهدة الخاصة مع المملكة المتحدة
15 أغسطس 1971
Area
• Total
750 km2 (290 sq mi) (185)
• Water (%)
0
Population
• 2010 estimate
1,234,596[1] (155)
• Density
1,646.1/km2 (4,263.4/sq mi) (7)
GDP (PPP) 2010 estimate
• Total
$29.712 billion[2]
• Per capita
$26,852[2]
GDP (nominal) 2010 estimate
• Total
$22.656 billion[2]
• Per capita
$20,474[2]
HDI (2010) 0.801[3]
Error: Invalid HDI value · 39th
Currency دينار بحريني (BHD)
Time zone AST (UTC+3)
Drives on the اليمين
Calling code 973
ISO 3166 code [[ISO 3166-2:|]]
Internet TLD .bh

البحرين، رسميا مملكة البحرين، هي دولة تقع بالقرب من سواحل الخليج العربي. تحكمها أسرة آل خليفة. وصل عدد سكانها في 2010 إلى 1.214.705 نسمة، منهم 235.108 غير مواطنون.[4] أعلنت إمارة البحرين رسميا كمملكة في 2002.

والبحرين هي أرخبيل يتكون من 33 جزيرة صغيرة، أكبرها جزيرة البحرين، طولها 55 كم وعرضها 18 كم. تقع السعودية غرب مملكة البحرين وتتصل معها عن طريق جسر الملك فهد. وقع دولة قطر جنوب شرق خليج البحرين. ومن المقرر انشاء جسر قطر البحرين ليصل بين الدولتين وسوف يكون عند اكتمال انشاؤه أطول جسر بحري في العالم.[5]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التسمية

ترجع تسمية البلاد بهذا الاسم إلى موقع الأرخبيل الذي يبعد نحو 25 كم عن الساحل الشرقي للمملكة العربية السعودية، وإلى الساحل الشمالي الغربي نحو 35كم. والواقع أن القرب المكاني من ساحل المملكة العربية السعودية، قد سهَّل فكرة إقامة جسر الملك فهد الذي يربط البحرين بالسعودية. ويشير البعض إلى أن تسميتها بهذا الاسم مرجعه وجود الماء العذب المتدفق على شكل العديد من الينابيع تحت سطح الجزر وفي قاع البحر.


التاريخ

المقالة الرئيسية: تاريخ البحرين

ما قبل الإسلام

Asia in 600 AD, showing the Persian Empire in Sassanid era before the Arab conquest.


دخول الإسلام والحكم البرتغالي

يطلق اسم البحرين في التاريخ العربي الإسلامي على الساحل الشرقي لشبه الجزيرة العربية من البصرة شمالاً إلى سواحل عُمان جنوباً. وفي مطلع العصر الحديث اقتصرت التسمية على الجزر الواقعة بين شبه جزيرة قطر ومنطقة الإحساء. وتشير البحوث الأثرية إلى أن المنطقة كانت مسكونة قديماً إذ وجد في أكبر الجزر عدد كبير من القبور الحجرية وعظام بشرية وحيوانية وبعض الآثار، وربما تكون فينيقية لأن هيرودوت يقول إن الفينيقيين أتوا من هذه المنطقة، وبعضهم يرى أن جزيرة البحرين الحالية هي دِلمون القديمة. وتتحدث الروايات العربية عن بعض العرب البائدة.[6]

في بداية العهد الإسلامي كانت منطقة البحرين تحت حكم الفرس، وعليها من قبلهم المنذر بن ساوي حينما أرسل النبي محمدe العلاء بن الحضرمي سنة (6هـ) فأسلم السكان ماعدا قليلاً من الفرس واليهود فُرضت عليهم الجزية. وفي عهد الخلافة الأموية كان للخوارج حصن في البحرين. وفي عهد الخلافة العباسية لم تروِ المصادر الكثير عن المنطقة سوى أن مثير فتنة الزنج قد نزل البحرين، وأن حملة ضد الإباضية في عمان وجهت سنة 281هـ/894-895م. ووجد القرامطة في البحرين أشياعاً مخلصين، وبعد أن هاجموا مكة المكرمة سنة 317هـ/930م حملوا الحجر الأسود إلى الإحساء ولم يسترجع إلا بعد عشرين سنة، وانتُصر عليهم سنة 450هـ/1057ـ1058م، وكان للعيونية من عبد القيس يد في ذلك يشد أزرهم سلاجقة العراق، واتخذ العيونية القطيف مركزاً لهم، ثم صارت البحرين تابعة لبني قيصر على الساحل الشرقي. وفي سنة 633هـ/1235م، احتل البحرين أتابك فارس السلغوري، ثم استقلت تحت حكم بني عصفور من عامر ربيعة، وأعاد الطيبية جزيرة قيس إلى البحرين، وسيطرت هرمز الجديدة عام 730هـ/1330م على جزيرة قيس والبحرين.

وفي منتصف القرن التاسع الهجري/ الخامس عشر الميلادي، ظهرت أسرة حاكمة جديدة هي «آل جبر» وعلى رأسها أجود بن زامل وصار للمذهب المالكي الغلبة على التشيع.

بعد اكتشاف رأس الرجاء الصالح والدوران حول جنوب إفريقية، احتل البرتغاليون جزيرة هرمز في مدخل الخليج العربي عام 912هـ/1506م، وتحالفوا مع حاكمها لاحتلال جزيرة البحرين عام 920هـ/1514م، وحكموا البحرين حكماً مضطرباً نحو 80 عاماً بالاعتماد على حكام محليين، ولكن السلاطين العثمانيين الذين ضموا شبه الجزيرة العربية، وطهروا البحر الأحمر من البرتغاليين، قرروا تطهير الخليج العربي أيضاً، فبعد أن حرروا العراق من الاحتلال الفارسي قاموا بحملات بحرية عدة منذ سنة 940هـ/1529م حتى 996هـ/1587م، وتعاون معهم عرب الخليج وعُمان وحُرِّر القطيف وجزر البحرين.

وكانت الأطماع الفارسية في البحرين مستمرة حتى استولوا عليها سنة 1011هـ/1602م في عهد الشاه عباس الأول من ملك هرمز المتعاون مع البرتغاليين. واحتل إمام مسقط البحرين عام 1130هـ/1717م، ولكن عاد الفرس لاحتلالها في عهد نادر شاه سنة 1150هـ/1737م.


حكم آل خليفة

آل خليفة من الغنوي وهم عرب هاجروا من نجد إلى الكويت ثم الزبارة في قطر سنة 1179هـ/1765م تحت قيادة شيخهم محمد بن خليفة. وفي سنة 1197هـ/1783م، قام ابنه أحمد بمساعدة الجلاهمة وقبائل قطر والإحساء بطرد نصر آل مذكور التابع لفارس، فبدأ بذلك حكم آل خليفة. وفي هذه الفترة غزا السعوديون قطر عام 1208هـ/1793م فلجأ آل خليفة إلى البحرين، ثم خضعت البحرين لحكم مسقط الإباضي عام 1215هـ/1800م، إلا أن آل سعود أعلنوا ضم البحرين، ولكنهم انشغلوا بالتصدي لحملة والي مصر محمد علي باشا الذي حاول تثبيت السلطة العثمانية في الخليج وشبه الجزيرة العربية.

وأثناء الخلافات الأسرية استنجد الشيخ محمد بن خليفة (1258-1284هـ/1842-1867م) بالسعوديين سنة 1258هـ/1842م فلم ينجدوه بل سيطروا على البحرين ثانية سنة 1282هـ/1865م ولكن حكمهم لم يستمر بسبب التدخل البريطاني الذي فرض الشيخ عيسى بن علي شيخاً على البحرين سنة 1286هـ/1870م، فطلب حماية بريطانية التي عزلته سنة 1342هـ/1923م فخلفه الشيخ محمد حتى توفي عام 1361هـ/1942م، وزادت بريطانية سلطتها وخاصة أن البحرين صارت منطقة نفطية منذ عام 1351هـ/1932م، واستلم الشيخ سلمان بن حمد بن عيسى الذي ظلت علاقته جيدة ببريطانية حتى وفاته عام 1381هـ/1960م، ثم استلم المشيخة عيسى بن سلمان حتى توفي عام 1420هـ/1999م فخلفه ابنه حمد الأمير الحالي لدولة البحرين.

الاحتلال البريطاني

نافست بريطانية البرتغاليين ثم الهولنديين والفرنسيين في الخليج حتى رجحت كفتها. وبدأ تدخل بريطانية في البحرين عام 1229هـ/1814م، ثم بدأت تقع تحت النفوذ البريطاني منذ سنة 1235هـ/1820م عندما وقّع آل خليفة أول سلسلة المعاهدات مع بريطانية وهي الخاصة بمنع القرصنة والرق. وصارت البحرين محمية بريطانية منذ عام 1278هـ/1861م على إثر وفاة الشيخ سليمان بن عبد الله وحدوث خلافات أسرية. وصار المقيم البريطاني الذي تعينه حكومة الهند هو الحاكم الفعلي لهذه الجزر. وقد وقعت بريطانية مع الشيخ عيسى عام 1297هـ/1880م اتفاقية الحماية والارتباط ببريطانية، وكانت المعاهدة الثانية عام 1310هـ 13/3/1892م، والثالثة عام 13هـ/ (11/11/1892م) القاضية بمنع دخول السلاح أو مروره. وفي عام 1318هـ/1900م أنشأت بريطانية وكالة سياسية لها في البحرين.

ولما كانت السلطنة العثمانية تعتبر أن هذه الجزر جزء من الإحساء الذي ثبتت فيه حكمها، وفي قطر منذ عام 1288هـ/1871م بعد حملة مدحت باشا والي بغداد، كان العثمانيون يطالبون بالسيادة عليها، واستمروا على موقفهم حتى تنازلوا بموجب معاهدة لندن (29/7/1913م) عن حقوق سيادتهم على البحرين شريطة إعطائها الاستقلال التام مقابل اعتراف الحكومة البريطانية أنه ليس في نيتها قط إلحاق البحرين بممتلكاتها، ولكن مع قيام الحرب العالمية الأولى عام 1332هـ/1914م وهزيمة الدولة العثمانية، خضعت البحرين خضوعاً تاماً للحماية البريطانية، ومنذ عام 1354هـ/1935م حتى 1378هـ/1958م صارت البحرين القاعدة الرئيسية للبحرية البريطانية في الخليج، وانتقل مقر المقيمية البريطانية في الخليج من بوشهر في إيران إليها سنة 1365هـ/1946م.

اكتشاف النفط

خريطة سياسية للبحرين 2003

بعد اكتشاف النفط عام 1932م، واستغلاله تجاريًا عمت البلاد موجة من الرخاء، كان لها أثر كبير في هجرة كثير من السكان إلى هذه الجزر الصغيرة، وطالب العديد من البحرينيين الوطنيين بإتاحة الفرصة لاشتراكهم في الحكومة، وسُمح لهم بذلك.[7]

بدأ الشعور الوطني في النمو بعد فتح المدارس الحديثة منذ عام 1345هـ/1926م، وظهرت معالم التذمر من السيطرة الأجنبية البريطانية وخاصة عبر الصحافة والنوادي الأدبية وغيرهما. وظهرت الحركة الوطنية منذ عام 1374هـ/1954م، وكان للأحداث التي جرت في البلاد العربية بعد الحرب العالمية الثانية، وخاصة تأسيس الجامعة العربية، أثر في تنشيط هذه الحركة مما أدى إلى قبول البريطانيين بمبدأ نقل السلطات إلى الأهالي تدريجياً.


انفصال البحرين عن فارس

وكان ازدياد النفوذ البريطاني في البحرين موضع اعتراضات متكررة من الفرس مدة أكثر من قرن حتى إنهم اعترضوا على ذكر البحرين في معاهدة جدة (1927) بين بريطانية وابن سعود، واحتجت إيران إلى عصبة الأمم فردت بريطانية معارضة الادعاء الإيراني، ثم برزت الادعاءات الإيرانية عام 1951، وجوبهت إيران بضغوط دولية ومحلية فقبلت مبدأ حق تقرير المصير عام 1389هـ/1963م، وتبين لمندوب الأمم المتحدة مطلب الاستقلال التام، فوقعت بريطانية مع شيخ البحرين وثيقة الاستقلال في عام 1391هـ (14/8/1971م) وانتهى بذلك عهد الحماية وتحول إلى معاهدة صداقة، وخاصة أن بريطانية قررت سحب قواتها عام 1968 من الخليج، وأُجِّرَت الولايات المتحدة الأمريكية جزءاً من قاعدة الجفير.

التاريخ المعاصر

وصدر دستور البحرين في 6 ديسمبر 1973، وانضمت إلى الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي وغيرها ثم إلى مجلس التعاون الخليجي عام 1981، وبُني جسر يصل البحرين بالسعودية.

وبعد انتهاء الحرب العراقية الإيرانية عام 1988 قامت خطوات لتحسين العلاقات مع إيران، وخلال حرب الخليج عام 1991 استخدمت قوات الحلفاء مناطق البحرين لتحرير الكويت من الاجتياح العراقي، وتوترت العلاقات بين البحرين وقطر بسبب الخلاف على جزر حوار ومكامن الغاز، وتقدمت قطر بشكوى إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي عام 1992 لحل النزاع، فصدر الحكم في عام 1421هـ (16/3/2001م) بإعطاء جزيرة حوار إلى البحرين وتقاسم بقية الجزر الصغيرة والملاحة وغيرها.

وفي ربيع 1996 حدثت اضطرابات سياسية، وقام شيخ البحرين الجديد حمد بن عيسى بإطلاق سراح السجناء السياسيين عام 1421هـ/2000م، وعمل على إقامة نظام جديد بمشاركة شعبية، وجرى استفتاء صوَّت فيه السكان إلى جانب تحويل إمارة البحرين إلى مملكة دستورية عام 2001.


الجغرافيا

المقالة الرئيسية: جغرافيا البحرين
منظر لصحراء البحرين

لموقع البحرين الجغرافي ميزتان: الأولى وقوعها وسط الخليج العربي محتلة مدخل خليج سلوى، وتبعد عن سواحل المملكة العربية السعودية نحو 25كم، وهي في منتصف المسافة بين مضيق هرمز ومصب شط العرب، مما منحها موقعاً استراتيجياً عالمياً متميزاً، ولا تشترك بحدود أرضية مع الدول المجاورة (ترتبط مع المملكة العربية السعودية بجسر منذ عام 1986). والميزة الثانية وقوعها وسط مياه بحرية غنية بأنواع اللآلئ والأحياء المائية، وتشغل البحرين مساحة 695 كم2، وتحتل الجزر الصغيرة أكثر من خمس المساحة، ويرجع اختلاف أرقام مساحة البحرين في المصادر المختلفة إلى إدخال بعض الصخرات البارزة فوق مستوى المد، والخالية من السكان، وكذلك الأرصفة المرجانية (الفشوت) في الحساب أو عدم حسابها، وكما رُدمت مساحات واسعة من الشواطئ الضحلة فازدادت مساحة اليابسة، كما أن مجموعة جزر حوار المتنازع عليها مع جارتها قطر، وحساب مساحتها يغير في الأرقام. توجد ست جزر رئيسية من مجموعة الجزر التي تتكون منها دولة البحرين، أهمها جزيرة البحرين التي تمثل غالبية أراضي الدولة، ويتميز سطحها بوجود سهول ساحلية منخفضة، يزداد ارتفاعها تدريجيًا نحو الداخل، حتى تصل إلى قمم مرتفعة نسبيًا في الوسط يمثلها جبل الدخان، الذي لا يتعدى ارتفاعه 140م. ويُعَدُّ جبل الدخان بمثابة تل، لكنه استمد هذه التسمية من التكوينات الضبابية التي تجعل الصخور تبدو كأن عليها هالة من الدخان الرمادي المتصاعد من الصحراء.

وتضم الدولة جزرًا أخرى كالمحرق، التي تكوّن الجزء الشمالي من مجموعة الجزر، وهناك الفشوت وهي منخفضة عن مستوى البحرين، لذا فهي عرضة للفيضان في حالة المد العالي مما يتسبب في توقف حركة المرور عادة متى ارتفع منسوب الماء. وتقع جزيرتا أم الشجر والشجيرة إلى الجنوب الشرقي من جزيرة المحرق، وكانتا سكنًا لصيادي السمك الذين يشكلون سكانهما الوحيدين، أما الآن فترتبط هاتان الجزيرتان بطرق برية تصلهما بأرض مستصلحة، تبلغ مساحتها 300,000م². وتقع جزيرة سترة إلى الشرق من جزيرة النبيه صالح. وكانت هذه الجزيرة قبل خمسين عامًا منفصلة عن جزيرة البحرين، وتعتمد على العيون الطبيعية والمزارع، لكن باكتشاف النفط عام 1351هـ، 1932م قامت شركة بابكو بإنشاء جسر من ساحل سترة الغربي ليربطها بساحل البحرين الشرقي، ويسهِّل نقل معدات الشركة من مرفأ سترة إلى مخيمها في الجبل.

أما جدة فهي جزيرة صخرية صغيرة تبعد خمسة كيلو مترات إلى الشمال الغربي من البحرين. وهي تتكون من منحدرات صخرية عالية، ترتفع عن البحر باستثناء مساحة ضيقة من الأرض إلى الجنوب من الجزيرة، تجري زراعتها بشكل مكثف. وتقع أم النعسان إلى الجنوب من جزيرة جدة، وهي ثانية أكبر الجزر في دولة البحرين. وهي جزيرة رملية منبسطة باستثناء تلَّيْن من الجير في وسطها. وتربط الجسور الجزر الرئيسية، كذلك يربط بين البحرين والمملكة العربية السعودية جسر الملك فهد، الذي تم التوقيع على إنشائه في 1402هـ، الثامن من يونيو 1981م، وافتتح عام 1407هـ، 1986م.

الموارد المائية

دولة البحرين خالية من الأنهار الجارية والبحيرات العذبة، إضافة إلى قلة كمية الأمطار، مما يجعل مشكلة المياه خطراً يهدد السكان، ويجعل المياه الجوفية وهي استمرار لطبقة الدمام في المملكة السعودية، المصدر الرئيس للمياه العذبة، يُعتمد عليها في الزراعة والاستقرار.

وفي البحر ينابيع مائية أعجبها تلك المتفجرة في قاع البحر وتتركز حول الساحل الشمالي، والساحل الشرقي مابين جزيرتي المحرق وسترة، وقد قُدرت المياه المتفجرة منها بما يقرب من 23% من حجم المياه المتفجرة على جزر البحرين، وعلى مقربة من المنامة تقع أشهر العيون المائية في البحرين وهي: عين عذارى، وعين القصارى، وعين أبو شيبان ويقدر تصريفها بـ 43.5 ألف م3/اليوم.

وتزداد نسب ملوحة المياه الجوفية باتجاه الجنوب، وتدل الدراسات على أن دولة البحرين ستصل إلى حد الأمان المائي في عام 2000، إذ أُنشئ فيها ما ينوف على أربع عشرة محطة حديثة التقانة لتحلية مياه البحر، وللمحافظة على الثروة المائية، حُدد سقف الإنتاج، بحيث لا يتجاوز 70 مليون غالون في اليوم (الجالون 4.54ل)، وقد قارب إنتاج المياه هذا المعدل خلال فصل الصيف في عام 1996.

المناخ

المقالة الرئيسية: مناخ البحرين

يتميز مناخ البحرين بقلة الأمطار وحرارة الشمس وشدة الرطوبة حيث يكون في البحرين ما يعرف بلارهق الحراري وهو شدة الحرارة وشدة الرطوبة . تشهد البحرين فصلين أساسيين في السنة تتفاوت فيهما درجات الحرارة وهما:

  • فصل الصيف شديد الحرارة والجفاف والرطوبة العالية التتي تصل إلى اكثر من 80% في بعض الفترات ولا تسقط فيه الأمطار.
  • فصل الشتاء تنخفض خلاله درجات الحرارة قليلاً، وتكون ليالي الشتاء اكثر انخفاض لدرجات الحرارة من النهار حيث يكون الجو معتدلا وجميلا وتسقط كميات قليلة من الأمطار.

أما الربيع والخريف فهما فصلان قصيران في البحرين.

الأمطار القليلة التي تسقط في البحرين تجعل النباتات الطبيعية قليلة وهي لا تختلف عما ينبت في سائر دول الخليج العربية وهذه النباتات من الأنواع القادرة على تحمل الجفاف، وتتمثل ببعض الأعشاب والشجيرات.

بيانات مناخ المنامة
الشهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر العام
العظمى المتوسطة °س (°ف) 20.0
(68)
21.2
(70.2)
24.7
(76.5)
29.2
(84.6)
34.1
(93.4)
36.4
(97.5)
37.9
(100.2)
38.0
(100.4)
36.5
(97.7)
33.1
(91.6)
27.8
(82)
22.3
(72.1)
30٫1
(86٫2)
الصغرى المتوسطة °س (°ف) 14.1
(57.4)
14.9
(58.8)
17.8
(64)
21.5
(70.7)
26.0
(78.8)
28.8
(83.8)
30.4
(86.7)
30.5
(86.9)
28.6
(83.5)
25.5
(77.9)
21.2
(70.2)
16.2
(61.2)
23٫0
(73٫4)
هطول mm (inches) 14.6
(0.575)
16.0
(0.63)
13.9
(0.547)
10.0
(0.394)
1.1
(0.043)
0
(0)
0
(0)
0
(0)
0
(0)
0.5
(0.02)
3.8
(0.15)
10.9
(0.429)
70٫8
(2٫787)
Avg. precipitation days 2.0 1.9 1.9 1.4 0.2 0 0 0 0 0.1 0.7 1.7 9٫9
Source: World Meteorological Organisation (UN) [8]

الحياة النباتية والحيوانية

تفتقر أرض البحرين إلى التربة بمعناها الصحيح كبيئة بيولوجية مكتملة العناصر والتركيب، إذ تتألف التربة المستغلة من الأتربة الرملية، تزداد فيها نسبة المواد الخشنة على 90% على حين تقل نسبة الطين والصلصال عن 10% في الوقت الذي تكاد تنعدم فيها المواد العضوية، وقد أدى ارتفاع الملوحة، إلى القضاء على كثير من المساحات التي كانت تزرع فيما مضى، وتستعمل البحرين السماد الأخضر لتعويض فقر التربة إلى المواد العضوية.

نبيت البحرين فقير ومبعثر تظهر فيه النباتات في أطراف الأودية والمنخفضات، أو يوافق السبخات والمستنقعات الشاطئية، أغلب أنواعه صحراوي عشبي قصير، وشجيري، وساحلي مستنقعي (القرم أو المنغروف)، وتنتشر شجرة النخيل بكثرة في البحرين، إذ صارت زراعية، كما تنتشر بعض نباتات البساتين، وقد حدت طبيعة التضاريس من التنوع النباتي.

إن طبيعة البحرين الصحراوية السهلية الفقيرة إلى الغطاء النباتي، جعلت منها منطقة فقيرة إلى أنواع الحيوانات البرية، وفي جزيرة أم النعسان محمية طبيعية ومكان لتكاثر الغزلان والأرانب والظباء السوداء، ويمثل خليج توبلي منطقة مثالية للعديد من الطيور المقيمة والمهاجرة.

وتقل الحيوانات البرية في البحرين لقلة الماء والنبات، ومن حيوانات البحرين البرية: الغزال والأرنب والنمس والضب. الطيور البرية قليلة أيضاً في البحرين، وهي على نوعين هما:

  • طيور مقيمة كالدوري والعقاب والبوم والبلبل.
  • طيور عابرة مهاجرة كالغراب والسنونو والنورس.

السياسة

المقالة الرئيسية: سياسة البحرين
الخطوط الملكية البحرينية (بوينگ747إس پي).

دولة البحرين إمارة، حدد دستورها نظام الحكم فيها وفق المبادئ التالية: البحرين دولة عربية إسلامية مستقلة ذات سيادة تامة، شعبها جزء من الأمة العربية، وإقليمها جزء من الوطن العربي الكبير.[9]

الحكم الرئاسي وراثي، ونظام الحكم ديمقراطي، والشريعة الإسلامية مصدر رئيسي للتشريع، دين الدولة الإسلام. ولغتها الرسمية هي اللغة العربية بناء على دستور عام 1973.

يقوم نظام الحكم على أساس فصل السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية، ويدير شؤون الحكم أمير البلاد (كان الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة، منذ عام 1961 حتى عام 1999)، يساعده مجلس للشورى مؤلف من 40 عضواً، إضافة إلى المؤسسات الحكومية والإدارية، ومجلس الوزراء، ويضم ست عشرة وزارة (حتى عام1999).


حقوق المرأة

المقالة الرئيسية: حقوق المرأة في البحرين


احتجاجات التسعينيات

المقالة الرئيسية: احتجاجات البحرين 1990


الاحتجاجات البحرينية 2011

آلاف البحرينيين يطالبون بحقوقهم السياسية في البحرين، 22 يوليو 2011
المقالة الرئيسية: الاحتجاجات البحرينية 2011


التقسيمات الادارية

تنقسم البحرين إلى خمس محافظات، وهم:

الخريطة المحافظات
Governorates of Bahrain.svg
1. محافظة العاصمة
2. المحافظة الوسطى
3. محافظة المحرق
4. المحافظة الشمالية
5. المحافظة الجنوبية


المدن

في البحرين مجموعة من المدن والموانئ الساحلية، إذ أنها ـ من كل جهاتها ـ عبارة عن سواحل مطلة على مياه الخليج العربي. وتتركز المدن الرئيسية والموانئ الساحلية المهمة في الشمال والوسط أكثر مما هي عليه في جنوب البحرين المطل إلى حد ما على الجزء الشمالي الغربي لدولة قطر. ومن أهم مدنه وموانئه:

  • مدينة المنامة عاصمة دولة البحرين، وتقع في جزيرة المنامة، في أقصى الشمال المطل على جزيرة المحرّق. وهي ميناء مهم في البحرين، وتزدهر المدينة بالتجارة والمباني الحديثة الموائمة للأعمال التجارية النشطة ورجال الأعمال. وهي في الوقت نفسه من المراكز المهمة في استخراج اللؤلؤ الطبيعي الذي هو من أروع اللآلئ في العالم لوجود ينابيع عذبة في قاع البحر. وهي مركز لصيد الأسماك.
  • مدينة المحرّق، عاصمة جزر البحرين قديمًا قبل المنامة. وهي ثاني مدينة في البحرين. تقع في أقصى الجنوب الغربي من جزيرة المحرّق، وتطل على مدينة المنامة وتواجهها.

وترتبط مدينة المحرق بمدينة المنامة بجسر ثابت. وفيها مطار البحرين الرئيسي. وتعدّ مدينة المحرق ثانية مدن البحرين في الأهمية والاتساع وفي المجالات الحضارية والاجتماعية. وقد عرفت المحرق قديما باسم فينيقي هو آرادوس، وظلت تعرف بهذا الاسم ردحًا طويلاً من الزمن. ومازال هذا الاسم يطلق على بلدة عراد الواقعة في شرقي المحرق وتفصل مياه الخليج بينهما، ويتصلان برًا أيضًا. وتوجد في مدينة المحرق بساتين فواكه ونخيل وخضراوات، وفيها صناعة السفن الخشبية.

  • مدينة البديع تشكل المنطقة الشمالية الغربية من جزيرة البحرين المنطقة الأكثر خصوبة حيث تشتهر بعدد من العيون العذبة، وبالتالي تميزت بكثرة البساتين التي تنتج بعض أنواع الفواكه والخضروات بالإضافة إلى النخيل. والمنطقة تزود البحرين بنسبة كبيرة من احتياجاتها من هذه المنتجات.
  • مدينة عوالي: تقع في وسط جزيرة البحرين تقريبًا. وهي مدينة حديثة قامت أساسًا على أعمال النفط، ومعظم سكانها من عمال النفط العاملين في شركة نفط البحرين، منذ أن تم اكتشاف النفط في البحرين عام 1351هـ، 1932م. وقد اكتشف النفط في البحرين في مدينة المنامة، وشمل امتياز شركة نفط البحرين الأمريكية بابكو جميع أراضي البحرين ومياهها الإقليمية. وظل النفط يعدُّ المصدر الرئيسي للبحرين. وقد أسست شركة النفط البحرينية معملاً لتكرير النفط في شرقي المنامة ومن هناك ينقل النفط المكرر بوساطة أنابيب إلى جزيرة سترة، ومنها إلى الخارج. وقد ساهم إنتاج النفط في عمليات البناء والتحديث في البحرين وانعكس أثره على الحياة الاجتماعية والثقافية والعلمية والاقتصادية في البلاد.

الاقتصاد

المقالة الرئيسية: اقتصاد البحرين
غروب الشمس على جسر الملك فهد

يعتمد اقتصاد البحرين بشكل كبير على النفط؛ إذ تحتوي أراضيها على احتياطي صغير منه، لكن مصنع تكرير البترول الواقع بجزيرة سترة يحتل مكانة كبيرة بين ما يناظره من مصانع التكرير الحديثة في العالم؛ إذ يقوم بتكرير غالبية احتياجات البحرين من البترول الخام، وكذلك يقوم بتكرير معظم كميات البترول الوافدة إليه من السعودية عبر خط الأنابيب الممتد بينهما، كذلك تمتلك كميات كبيرة من احتياطي الغاز الطبيعي.

وتُعَدُّ البحرين سوقًا رئيسيًا، ومركزًا تجاريًا مهمًا للخليج العربي، وكذلك تُعَدُّ المركز الرئيسي في الشرق الأوسط للعديد من الشركات العالمية، وتقوم بها صناعة إصلاح السفن. ويُعَدُّ معدن الألومنيوم ومنتجاته المتنوعة أحد منتجات البحرين المعدنية، ويضم إلى جانبه الأمونيا والحديد والغاز السائل ومنتجات تكرير البترول.

وتعتبر البحرين بحق لؤلؤة الخليج؛ فهي موطن اللؤلؤ، وعلى مقربة منها تمتد شواطئه الكثيرة، لكن هذه الصناعة أوشكت أن تندثر نهائىًا؛ حتى أن القليل من شباب البحرين لا يعرف الآن شيئًا عن صناعة اللؤلؤ، ولولا ظهور النفط في أراضيها في وقت مبكر نسبيًا، لتدهورت الحياة فيها، وتعرَّضت لأزمات مالية واقتصادية.

ويشغل البحرينيون العديد من الوظائف الحكومية، كما يقوم المزارعون بالإكثار من زراعة التمور والبطاطا والعديد من الفواكه والخضراوات بالاعتماد على الري من الأجزاء الشمالية للإقليم، ويقوم البعض بتربية الماشية والدواجن، كذلك يتم صيد الأسماك والروبيان من مياه الشواطئ البحرينية. وقد ساهمت عمليات التسويق الحديث وتسهيلات الموانئ، في جعل البحرين سوقًا رئيسيًا للخليج العربي؛ تُعدُّ منتجات النفط بمثابة الصادرات الرئيسية. يستورد الإقليم الملابس والنفط الخام المخصص للتكرير والسلع الغذائية والمعدات الصناعية والسيارات. ويربط مطار المحرق ما بين البحرين وغيرها من الدول.

خدمة الغوص وصيد الأسماك

وقد احتلت مكان الصدارة في اقتصادها لأمد طويل من الزمن، وذلك قبل كشف النفط (1932) إذ كان ما يستخرج في البحرين من لؤلئه يصل إلى 35% من لؤلؤ الخليج العربي وتجمع في أسواقها 90% من لؤلئه وقد تراجع عدد العاملين في الغوص من 19.300 عامل عام 1930 إلى 110 عمال عام 1970.

أما صيد الأسماك فما تزال له أهمية كبيرة، تقدر نسبة العاملين فيه 2.2% من جملة القوة العاملة، وقد بلغت نسبة الكميات المصيدة 9.46 طن في عام 1996.

القطاع الزراعي

الزراعة محدودة، لضيق الأراضي الزراعية، والشروط البيئية القاسية، وصغر مساحة الحيازات، وتدني مستويات الإنتاج، ويرتبط الإنتاج الزراعي في دولة البحرين بالموارد المائية، التي تستخرج من ثلاث طبقات متفاوتة الصلاحية للزراعة، وقد أدى الاستغلال المستمر للمياه إلى هبوط مستمر في منسوب مياه الآبار، وهناك عامل آخر مؤثر هو الصرف السيء للمياه الذي يسبب تراكم الأملاح، وكذلك عامل التعرية والافتقار إلى المواد العضوية. وقد بلغت نسبة الأراضي الصالحة للزراعة في الدولة 6.5% من المساحة العامة في عام 1995م كلها مروية لعدم توافر مصدر مائي آخر للزراعة، يعمل بها 2% من السكان تسهم بنسبة 1% من الناتج القومي عام 1993، وتشير الصادرات والواردات إلى قصور هذا القطاع عن الاكتفاء الذاتي.

أما المحاصيل الزراعية فهي: الثمار بخاصة تمور النخيل، فالبحرين بلد المليون نخلة، وهناك بعض أنواع الفاكهة ومحاصيل الحقل، وتتمثل بالفصة (البرسيم الحجازي)، وهناك الخضر وزراعتها حديثة، وقد نفذت البحرين عدة مشروعات زراعية أهمها: مشروع هورة علي، وتوبلي، والجير.

أما الإنتاج الحيواني فدولة البحرين فقيرة إليه، بسبب عدم توافر الشروط الملائمة، وبهدف سد الحاجة المحلية قامت الدولة بعدة مشروعات لتربية الأبقار، ومزارع تجارية لإنتاج البيض والدواجن، ومشروع الألبان بالمحرق والألبان المبسترة، أما تنمية الثروة السمكية فيأتي في مقدمة مشروعاتها مشروع رأس حيان لاستزراع الأحياء البحرية.

النفط

يشكل الأداة الفعَّالة في تطوير البحرين منذ العقد الثالث من القرن العشرين إذ حُفرت أول بئر فيها في عام 1930ـ1931، وفي حزيران 1932 بدأ النفط يتدفق بمعدل 9600ل/اليوم، وصُدِّرت أول شحنة للنفط البحريني في كانون الأول 1934، وقد تتابع الاكتشاف والإنتاج إلى أن تجاوز 68 ألف برميل يومياً في عام 1973 ثم تناقص إلى 50 ألف برميل في اليوم، واستمر هذا التناقص إلى أن بلغ 40 ألف برميل في اليوم في عام 1996.

أما الغاز الطبيعي فله أهمية خاصة في دولة البحرين، وذلك لقدم استغلاله من جهة وامتلاك دولة البحرين احتياطاً منه من جهة أخرى، وقد بدأ استغلاله في عام 1936، وأخذ إنتاجه يتزايد منذ عام 1968، وقدّر احتياطه بـ 153 مليار م3 في عام 1995، وبلغ إنتاجه للعام ذاته 9.610 مليون م3. وقد أُنشئ في عام 1979 معمل سترة لتجميع الغاز الطبيعي ومعالجته، بطاقة 250 مليون قدم مكعب/اليوم.

الإنتاج الصناعي

تُعد الصناعة، إلا تكرير النفط وصناعة الألمنيوم (ألبا) «ألمنيوم البحرين»، حدثاً جديداً في تاريخ البحرين الاقتصادي، إذ أُحدث في عام 1987 مركزٌ لتنمية الصناعة، وبين عامي 1991- 1993، نُفِّذت مشروعات الصناعات الرئيسة حسب القطاعات الصناعية الرئيسة: تنمية قطاع الألمنيوم، والصناعات الهندسية، والبتروكيمياويات، والبلاستيك، والصناعات الغذائية، والملابس الجاهزة، والأقمشة، والسجاد، وفي عام 1995 وضعت الدولة خطة لتطوير المناطق الصناعية وهي: جنوب ألبا، وميناء سلمان، وسترة، وقد بلغ عدد المنشآت الصناعية في البلاد 313 منشأة في عام 1995.

يأتي في مقدمة مقومات القطاع الصناعي في البحرين: رأس المال، ومصادر الطاقة الممثلة بالنفط والغاز الطبيعي، والطاقة الحرارية الكهربائية مما سهل قيام صناعة الألمنيوم والمواد الأولية، إضافة إلى الموقع الجغرافي، والسياسات الحكومية. أما عقبات التطور الصناعي فهي: ضيق السوق المحلية، وعدم توافر الأيدي العاملة الوطنية الخبيرة.

يعمل في هذا القطاع 80% من القوة العاملة البحرينية في عام 1995.

وأهم الصناعات:

صناعة تكرير النفط: وتقوم هذه الصناعة في جزيرة سترة، ومعملها من أكبر معامل التكرير في الشرق الأوسط، ويستوعب إنتاج دولة البحرين من النفط الخام ويعادل 30% من طاقة المعمل، ويأتي الباقي من المملكة العربية السعودية، وقد بلغت طاقة التكرير 280 ألف برميل/اليوم في عام 1995. وتُنتج المصفاة ثمانية منتجات رئيسة، ويستهلك محلياً 1% من هذه المنتجات.

صناعة الألمنيوم: وهي أحد أسس اقتصاد الدولة، تأسست صناعته في عام 1968 تحت اسم «شركة ألبا» Alba، وتعدّ أولى الصناعات الكبيرة غير النفطية في منطقة الخليج العربي[ر]، وانتهى إنشاء المعمل عام 1972، أسهمت فيه البحرين بحصة 57.9% مع شركات خمس، وقد بلغت طاقته الإنتاجية 495 ألف طن سنة 1996 ويقدر أن يضاعف الإنتاج في السنوات القادمة، كما أن استهلاكه المحلي يتزايد ويستورد المعمل الألمنيوم من أسترالية واليابان.

وتتفرع عن صناعة الألمنيوم صناعات أخرى، كما أُنشئ مصنع لإطارات السيارات، (مصنع ألو)، وبدأ إنتاجه في عام 1993.

صناعة الحديد والصلب: تعدّ هذه الصناعة أمل الصناعة البحرينية في المستقبل، وقد بدأ الإنتاج متواضعاً في عام 1984. وفي البحرين العديد من الصناعات الصغيرة في مجال صناعة منتجات الحديد والصلب، كإنتاج الأدوات والعدد اليدوية والأثاث ولوازم الإنشاءات والمسامير والبراغي...

صناعة بناء السفن وإصلاحها: أُسست في عام 1974 وهي شركة عربية مشتركة لبناء السفن (أسري) Asry، تقوم بتشغيل الحوض الجاف الذي بُني في عام 1977، وفي عام 1992 وُسِّع هذا الحوض بهدف استيعاب السفن الصغيرة والمتوسطة الحجم.

الصناعات المتوسطة والصغيرة: وتشمل صناعة المواد الغذائية والمياه والعصائر وصناعة النسيج والملابس الجاهزة، والجلود، وصناعة الأخشاب، والأثاث وصناعة منتجات الورق والطباعة، ومواد البناء والمواد الإنشائية، والمنتجات المعدنية المصنعة والآلات والماكينات وبعض الأجهزة الكهربائية والمنزلية، والصناعات الكيمياوية، ومنتجات البلاستيك التي يسد بعضها الحاجة المحلية ويصدر منها إلى دول الخليج العربي. وتدعم البحرين مشروعات صناعية تقليدية مثل: مشروع سعف النخيل الذي بدأ في عام 1991، وتقوم به المرأة البحرينية، ومشروع غزل الصوف ونسجه والطباعة على السيراميك.

التجارة

التجارة الداخلية في دولة البحرين محدودة الأهمية لضيق السوق المحلية، وكانت التجارة الخارجية ومازالت تحتل مكاناً مهماً، وكانت قبل استغلال النفط تحتل المركز الثاني في الأهمية بين الأنشطة الاقتصادية بعد حرفة الغوص، ومما ساعد على ذلك طبيعتها الجغرافية، وقد جاء افتتاح جسر الملك فهد في 26/1/1986 تتويجاً للحركة التجارية بين البحرين والدول الأخرى بصورة عامة. وتقدر قيمة واردات البحرين بـ 3825 مليون دولار لعام 1993.

أما الصادرات المقدرة قيمتها بـ 3689 مليون دولار فتستأثر منتجات النفط المكررة بما يقرب من ثلثي قيمتها 76% يليها في الأهمية قوالب الألومنيوم 5%، ثم الملابس الجاهزة. والدول الرئيسة التي تتعامل معها هي: الولايات المتحدة، تليها أسترالية، والمملكة العربية السعودية، فالإمارات العربية المتحدة فالكويت. ومعظم هذه الصادرات هي السلع المعاد تصديرها.

النقل

ترتبط جزر البحرين، وسترة، والمحرق، بجسور برية كما أنها مجهزة بعدد كبير من الطرق. وأهم حدث في طرق المواصلات هو افتتاح جسر الملك فهد، وله طابع قومي وآخر تجاري، إذ سجلت حركة التجارة الخارجية ارتفاعاً بنسبة 76% خلال النصف الأول من عام 1986 سنة تشغيل الجسر.

أما أطوال الطرق البرية فبلغت 2993كم في عام 1996، وهناك الموانئ البحرية وأهمها ميناء سلمان، الذي أُنشئ في عام 1962، ومرفأ سترة وميناء المحرق. وقد أثر الموقع الجغرافي للبحرين في وسط الخليج العربي تأثيراً مهماً في تنمية التجارة البحرينية وجعلها مكان التوقف الطبيعي للطائرات وللكثير من السفن.

السياحة

تطورت السياحة في البحرين ولاسيما بعد إنشاء المجلس الأعلى للسياحة، وفَتْح جسر الملك فهد مما أسهم في توفير مجالات عمل للبحرانيين، إذ بلغ حجم القوة العاملة بها 16.7% من مجموع القوى العاملة في البلاد عام 1995، ومن أهم المراكز السياحية: قلعة البحرين، وهي من أقدم المجمعات السكنية الموجودة في البحرين، وقلعة الرفاع، وقلعة عراد، ومسجد سوق الخميس، وهو من الآثار الإسلامية القديمة في منطقة الخليج، ومن الأماكن الأثرية بيت الشيخ عيسى الذي بُني عام 1800، في وسط مدينة المحرق ونمطه إسلامي معماري قديم، وبيت سيادي ويمثل نموذجاً لبيوت تجار اللؤلؤ في البحرين، وبيت الجسيرة، ويتميز بملاءمته للبيئة والمناخ. وهناك المدافن التلية. وفي البحرين ما يربو على 100.000 مدفن تبلغ مساحتها 32كم2 تضم، على ما يُعتقد، أكبر مقبرة في عصور التاريخ القديم في العالم، وتعمل دولة البحرين على تنشيط الصناعات الحرفية بهدف تنمية عناصر الجذب السياحي.

الديموغرافيا

المقالة الرئيسية: ديموغرافيا البحرين

عدد السكان

بلغ عدد سكان البحرين وفقًا للتعداد الذي أجري عام 1390هـ، 1970م نحو 215,000 نسمة، ارتفع إلى 508,037 نسمة حسب إحصاء عام 1411هـ، 1991م، وبلغ نحو 530,544 نسمة حسب إحصائية عام 1413هـ، 1993م. وارتفع إلى 633,000 عام 1418هـ، 1998م.

يتركز غالبية السكان في شمالي جزيرة البحرين، ويعتنق أغلبهم الدين الإسلامي، الذي يُعد الدين الرسمي لدولة البحرين. ويعيش أغلب سكان البحرين في مساكن مستقلة أو في شقق. ويعكس نمط الملبس خاصة الذي ينتشر بين فئات الشباب مدى التأثر بالغرب، لكن العديد منهم مايزال يحافظ على ارتداء الزي العربي المميز، ويلاحظ أن أهم الوجبات تشمل التمر والأسماك والفواكه والألبان إضافة إلى الأرز.

الديانة

الدين في البحرين
الدين percent[10]
إسلام
  
81.2%
مسيحية
  
9%
أخرى
  
9.8%


الديانة الرسمية في البحرين هي الإسلام، وهي الديانة لأغلب سكان البحرين حسب إحصاء 2001، حيث 81.2% من سكان البحرين مسلمون (شيعة وسنة)، 9% منهم مسيحيون، و 9.8% يهود، أو سيخ، أو بهائيون، أو هندوس، أو لهم أديان أخرى.

الجماعات العرقية

أصبح المجتمع البحريني في السنوات الأخيرة ممزوجاً بالأعراق، حيث ثلثي سكان البحرين عرب، والثلث الأخير يمثل المهاجرين والعمال القادمين من إيران وجنوب شرق آسيا. يشكل البحرينيون الأصليون 62.4 % من السكان حسب إحصائية عام 2001[11]. ويمثل العرب 43 % من النسبة الباقية، ويأتي توزيعهم كالتالي: 33 % من عمان، و 4.5 % من السعودية، و 4.1 % من اليمن. أما غير العرب فنسبتهم كالتالي: 18.8 % إيرانيون، و 14 % هنود، و 10.3 % باكستانيون، و 7.7 % من الدول الغربية (بريطانيا والولايات المتحدة)[12].


الثقافة

المقالةs الرئيسية: ثقافة البحرين and موسيقى البحرين

تعتبر الحركة الثقافية في البحرين من أكثر الحركات الثقافية نشاطاً في الخليج العربي، فمنذ العشرينيات دخل التعليم دولة البحرين، وأخذت شرائح المجتمع بالتواصل مع الثقافة المحيطة، من خلال المجلات والدوريات العربية، مما ساعد على بناء قواعد ثقافية جيدة، تحصد البحرين اليوم نتاج هذه الفترة، فهناك الكثير من المسارح كمسرح أوال ومسرح جلجامش ومسرح الصواري، بجانب دور الثقافة كأسرة الأدباء والكتاب البحرينية، ومركز شيخ ابراهيم، والملتقى الثقافي الأهلي، وكذلك بالنسبة للنشاط الفني سواء في الموسيقى أو الرسم، فهناك أكثر من جمعية تهتم بتطوير الكادر البحريني، ووضعه في السياق الحضاري بجانب أخوة في مساحة الكون.

الموسيقى والفنون

تعتبر الحركة الموسيقية والفنية في البحرين من اكثر الحركات نشاطا في دول الخليج العربي و لكن يؤخد عليها بإنعدام الدعم المادي من الجهات المختصة. أشهر الموسيقين البحرين هو علي بحر الذي يقدم ألبوماته مع فرقة الأخوة .

اللغات

اللغة الرسمية في البحرين هي اللغة العربية، بينما تستخدم اللغة الإنجليزية كلغة رسمية في الأعمال. توجد لهجتان للغة العربية في البحرين هما اللهجة البحرانية واللهجة الخليجية . كما تستخدم لغات أخرى من بعض السكان مثل الفارسية، والأردو، والإنجليزية، وغيرها.

التعليم

المقالة الرئيسية: جامعة البحرين

كان التعليم بالبحرين في مطلع القرن العشرين مقصوراً على الكتاتيب فقط وهي بيوت تعليمية تقليدية هدفها تعليم قراءة القرآن ، ،ولم تكن تلك الكتاتيب تحقق كفاية تعلمية تناسب التطور العلمي بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى ، فقد تغيرت الأمور وأدى انفتاح البحرين إلى إحداث تغييرات سياسية واجتماعية كبيرة فيها ، ونتج عن ذلك انبثاق الوعي الثقافي والاجتماعي بين أفراد مجتمع البحرين ، وبحكم ذلك ظهرت الحاجة إلى إنشاء معاهد تعليمية حديثة تختلف عن الكتاتيب من حيث نظمها ومناهجها وأهدافها .

وكانت توجد في البحرين عدد من المدارس الاهلية مثل مدرسة الامام الصادق في المنامة التي تم تغيير اسمها إلى مدرسة ابوبكر الصديق ومدرسة اخرى في الخميس

قبيل عام 1919م تشاور أهل الرأي في جزيرة المحرق وأجمعوا على ضرورة العمل لإنشاء مدرسة نظامية ، فبارك شيوخ البلاد هذا النداء واكتتبوا لصالح المشروع وبُدئ العمل المنظم وتأسست مدرسة الهداية الخليفية للبنين في عام 1919م في المنطقة الشمالية من مدينة المحرق .

هذا وقد قام بإنشاء هذه المدرسة لجنة من الأهالي برعاية المغفور له الشيخ عبد الله بن عيسى آل خليفة وزير المعارف السابق بمساعدة التبرعات التي جمعت لهذا الغرض . وفي عام 1926م قامت اللجنة الأهلية المشرفة على التعليم آنذاك بتأسيس المدرسة الثانوية للبنين في مدينة المنامة .

ولم تكن الفتاة في البحرين بمنأى عن التعليم ، فقد سنحت لها فرصة التعليم النظامي بعد أن استشعر الأهالي بضرورة التعليم للبنات كضرورته للبنين ، لذا افتتحت أول مدرسة نظامية للبنات في عام 1928م أطلق عليها مدرسة الهداية الخليفية للبنات .

ونظراً للصعوبات المالية والإدارية التي واجهت اللجنة المشرفة على التعليم عمدت الحكومة عام 1930م إلى تولي مسؤولية هذه المدارس ووضعتها تحت إشرافها المباشر في مسمى وزارة التربية والتعليم.

في عام 2004 دخل التعليم في البحرين مرحلة التكنولوجيا و ذلك من خلال مشروع الملك حمد لمدارس المستقبل و التي تهدف لربط جميع مدارس البحرين بالشبكة الإلكترونية و تفعيل التعلم الإلكتروني ليكون داعما اساسيا للتعليم. و الهدف الإساسي لهذا المشروع هو تفعيل التعليم في كل مكان في كل زمان.

الرياضة

العطلات العامة

التاريخ الاسم الوصف
1 يناير رأس السنة الميلادية!! جزء من احتفالات العام الجديد في العالم حسب التقويم الگريگوري.
1 مايو عيد العمال
16 ديسمبر اليوم الوطني
17 ديسمبر يوم الجلوس
1 محرم رأس السنة الهجرية
9 و10 محرم يوم عاشوراء ذكرى مقتل الإمام الحسين
12 ربيع الأول المولد النبوي
1 و2 و3 شوال عيد الفطر
9 ذو الحجة وقفة عرفة
10 و11 و12 ذو الحجة عيد الأضحى

العسكرية

المقالة الرئيسية: عسكرية البحرين


التعليم

المقالة الرئيسية: التعليم في البحرين
Students at the University of Bahrain, wearing the traditional garb


السياحة

المقالة الرئيسية: السياحة في البحرين
A 123 m (404 ft) high fountain off the coast of Manama. The mechanism is contained in a barge, anchored to the seabed.


انظر أيضا

المصادر

  1. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة 2010-census
  2. ^ أ ب ت ث "Bahrain". International Monetary Fund. Retrieved 2011-04-20. 
  3. ^ "Human Development Report 2010" (PDF). United Nations. 2010. Retrieved 5 November 2010. 
  4. ^ "CIA World Factbook: Bahrain". March 8, 2011. Retrieved March 21, 2011. 
  5. ^ "Project overview: Qatar-Bahrain Causeway". June 13, 2009. Retrieved March 21, 2010. 
  6. ^ "البحرين، تاريخ". الموسوعة العربية. Retrieved 2011-11-17.  Unknown parameter |Author= ignored (|author= suggested) (help)
  7. ^ البحرين، الموسوعة المعرفية الشاملة
  8. ^ "World Weather Information Service – Bahrain/Manama". 
  9. ^ "البحرين (الجغرافية في-)". الموسوعة العربية. Retrieved 2011-11-17.  Unknown parameter |Author= ignored (|author= suggested) (help)
  10. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة CIA
  11. ^ كتاب حقائق العالم من CIA، في 9 ديسمبر 2006
  12. ^ الموسوعة العربية العالمية - سكان البحرين، في 9 ديسمبر 2006

وصلات خارجية

الإحداثيات: 26°01′39″N 50°33′00″E / 26.02750°N 50.55000°E / 26.02750; 50.55000